(الوَلاء و البَراء بین الرّضی و دعبل الخزاعی)

نوع مقاله: مقاله پژوهشی

نویسندگان

1 استاذ مشارک بجامعة شهید تشمران – الاهواز

2 طالب الماجستیر- قسم اللغة العربیة و آدابها بجامعه شهید تشمران – الاهواز

چکیده

التَّولّی والتبری أصلانِ هامّان فی دائرة المعتقد الإسلامی إذ هما ممزوجانِ بتوحید الله تعالی و نبوّة حبیبه المصطفی صلی الله علیه و آله و هما بمعنی أن نُحِبَّ مَن أحَبَّه اللهُ و رسولُه و أن نُبغضَ مَن أبغضه اللهُ و رسولُه و قد اهتمّت الشیعة و شعراؤهم بهذه المهمة و أحبّوا أهلَ بیت النبی صلوات الله علیهم أجمعین لِما ورد فی القرآن بأنّ الله طَهَّرهم و کذلک وصایا جمة من کلام الرسول صلی الله علیه و آله فیهم لتشیید أمرِهم و أنَّ من أحبهم فقد أحبّ اللهَ تعالی و من أبغضهم فقد أبغض اللهَ، لذا أخذوا یتولونهم موالیَ و سادة و یتبرّؤون مِن أعدائهم و ظالمیهم حتی سرَی هذا الولاء و البراء فی جمیع معتقداتهم و فی نظم أشعارهم .
یسعی الباحث فی هذا المقال أن یدرُسَ بعض مظاهر التولی و التبری کالحبِ و البغضِ و الحزنِ و الفخرِ عند دعبل الخزاعی و الشریف الرضی و ذلک من طریق الخوض فی أشعارهم و مقارنة بعضهم بعضاً، کما یحاول أن یبحث عن مدَی عاطفتِهما و کیفیّةِ تعبیرهما عن هاتین الظاهرتین، محلّلاً بعض الأسالیب الفنّیة الأدبیة.

کلیدواژه‌ها